وتتطلع شركة فيسبوك إلى بناء حلقة من كوابل الإنترنت تحت الماء حول قارة أفريقيا، ضمن خطة أطلقت عليها اسم “سيمبا”، وهو اسم الأسد الذي يجسد دور البطل في فيلم “ذا ليون كينغ” الشهير.

ونقلت صحيفة “وول ستريت جورنال” الأميركية، الاثنين، عن مطلعين على الخطط، أن المشروع يتكون من 3 مراحل وسيربط رؤوس الشواطئ في العديد من البلدان على السواحل الشرقية والغربية والمتوسطية للقارة.

ورفض المتحدث باسم فيسبوك، ترافيس ريد، التعليق على خطط الشركة بشأن مد الكوابل في أفريقيا، واكتفى بالقول: “إننا ننظر إلى جميع أنحاء العالم عندما نفكر في مد الكابلات البحرية”.