الاديب يؤكد خلال لقاءه مجلس علماء الرباط المحمدي على ان الاعتدال والوسطية كفيلان بالقضاء على اي حاضنة للتطرف والتكفير

عدد القراءات : 502
حجم الخط: Decrease font Enlarge font
الاديب يؤكد خلال لقاءه مجلس علماء الرباط المحمدي على ان الاعتدال والوسطية كفيلان بالقضاء على اي حاضنة للتطرف والتكفير

قابس - خاص 

اكد رئيس كتلة دولة القانون في مجلس النواب الدكتور علي الاديب ان الفكر المعتدل والاسلام الوسطي هو احد متطلبات معركة القضاء على التطرف والتكفير في العراق، وان من شان الاعتدال ان لايسمح بنشوء اي حاضنة للتطرف في اي منطقة بالعراق  .

جاء ذلك خلال استقباله في مكتبه اليوم، رئيس مجلس علماء الرباط المحمدي السيد عبد القادر الالوسي وعدد من اعضاء المجلس.

وقال رئيس كتلة دولة القانون النيابية ان الحاجة كانت ومازالت قائمة لفكر الاعتدال والوسطية وينبغي ان توفر لها كل الامكانات لتاخذ طريقها في اوساط المجتمع العراقي للتخلص من رواسب الافكار المتطرفة التي قادت البلد الى كوارث وماسي طالت ابناء الشعب العراقي وادخلته في مازق كثيرة .

واضاف الدكتور علي الاديب ان تحرير الاراضي من خلال الانتصارات العسكرية المتحققة على عصابات داعش الارهابية تحتاج الى جهود وحشد فكري لتحرير الانسان من الافكار المتطرفة  .

من جانبهم اكد رئيس واعضاء مجلس علماء الرباط المحمدي وقوفهم الى جانب قواتنا المسلحة في حربهم ضد داعش الارهابي، وقدموا رؤيتهم للمرحلة القادمة التي تتطلب جهود حثيثة لايجاد ونشر خطاب معتدل بعيدا عن التطرف والتفكير.

  • أرسل إلى صديق أرسل إلى صديق
  • نسخة للطباعة نسخة للطباعة
  • نص عادي نص عادي
الأكثر مشاهدة